القائمة الرئيسية:
 
 اشترك معنا:
البريد الإلكتروني:
 
 

 

 

 المسار:
الصفحة الرئيسية » الأخبار » النفط ترفع حالة الطوارئ عن حقل مجنون
 
 الأخبار

الأخبار النفط ترفع حالة الطوارئ عن حقل مجنون

القسم القسم: الأخبار التاريخ التاريخ: ٢٠١٩/٠٦/٠١ ٠٨:٣٧ م المشاهدات المشاهدات: ١٨٢ التعليقات التعليقات: ٠

النفط ترفع حالة الطوارئ عن حقل مجنون..

أعلنت وزارة النفط، أمس السبت، مجموع الصادرات والايرادات المتحققة لشهر آيار الماضي، مؤكدة تصدير نحو ١١١ مليون برميل بـ ٧ مليارات دولار بسعر ٦٦ دولارا للبرميل.
وقال المتحدث باسم الوزارة، عاصم جهاد في بيان صحافي، إن “الاحصائية الاولية الصادرة عن شركة تسويق النفط سومو تشير الى تصدير اكثر من ١١٠ مليون و٧٣٦ الف و٦٧٠ برميل”، مبينا أن “الايرادات بلغت أكثر من ٧ مليارات و٣٨٤ مليونا و ٢٩٥ ألف دولار”.
وأضاف أن “مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر آيار الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت ١٠٦ مليونا و ٦٧٥ الفا و٨٨١ برميلا، أما من حقول كركوك عبر ميناء جيهان بلغت الكميات المصدرة ٣ مليون و١٦٦ الفا و٢٦١ برميلا، في حين بلغت الكميات المصدرة من حقل القيارة ٨٩٤ الفا و ٥٢٨ برميلا”.
وأشار الى أن “المعدل اليومي الكلي للصادرات بلغ ٣ ملايين و٥٧٢ الف برميل، إذ كان المعدل اليومي للتصدير من موانئ البصرة ٣ ملايين و٤٤١ الف برميل، ومن جيهان كان المعدل اليومي ١٠٢ الف برميل، في حين كان المعدل اليومي من حقل القيارة ٢٩ الف برميل”، منوها الى أن “معدل سعر البرميل الواحد بلغ ٦٦,٦٨٣ دولارا”.
في الشأن ذاته، قال وزير النفط ثامر الغضبان أمس السبت إن العراق رفع حالة الطوارئ التي كانت معلنة في حقل مجنون النفطي في جنوب البلاد بسبب السيول.
وقال الغضبان في بيان نشرته وزارة النفط على موقعها الإلكتروني إن “السيول لم تؤثر على الإنتاج في الحقل الذي ينتج ٢٤٠ ألف برميل يوميا”.
وأضاف أن “حالة الطوارئ أعلنت كتدبير احترازي بسبب السيول التي اجتاحت المنطقة خلال الشتاء والربيع”.

وتولت شركة نفط البصرة العمليات في الحقل بعد انسحاب شركة رويال داتش شل العام الماضي.
وأعلن العراق خططا لزيادة الإنتاج في حقل مجنون إلى ٤٥٠ ألف برميل يوميا في عام ٢٠٢١.
عالمياً، هبطت أسعار النفط أكثر من ٣% وسجلت أكبر خسارة شهرية في ستة أشهر بعد أن أجج الرئيس الأميركي دونالد ترامب التوترات التجارية العالمية بالتهديد بفرض رسوم جمركية على المسكيك وهي شريك تجاري رئيس لواشنطن ومورد مهم للخام إلى الولايات المتحدة.
وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول منخفضة ٢.٣٨ دولار، أو ٣.٦%، لتبلغ عند التسوية ٦٤.٤٩ دولار للبرميل.
وهبطت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط ٣.٠٩ دولار، أو ٥.٥%، لتسجل عند التسوية ٥٣.٥٠ دولار للبرميل.
وعند أدنى مستوى لهما في الجلسة هبط برنت إلى ٦٤.٣٧ دولار للبرميل وهو أدنى مستوى منذ الثامن من آذار، بينما تراجع الخام الأميركي إلى ٥٣.٤١ دولار للبرميل وهو أضعف مستوى له منذ الرابع عشر من شباط.
وتنهي عقود برنت شهر أيار على خسارة قدرها ١١% في حين هبطت عقود الخام الأميركي ١٦%، وهو أكبر هبوط شهري للخامين القياسيين منذ تشرين الثاني.
وقال محللون في (بي في إم) ”مصافي التكرير الأميركية تستورد نحو ٦٨٠ ألف برميل يوميا من الخام المكسيكي. الرسوم الجمركية البالغة ٥% ستضيف مليوني دولار إلى تكلفة مشترياتها اليومية“.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم