القائمة الرئيسية:
 
 اشترك معنا:
البريد الإلكتروني:
 
 

 

 

 المسار:
الصفحة الرئيسية » الأخبار » السيد حميد الحسيني: سنقف بوجه "الطاغية" السعودي اذا دخل العراق وسنقول الكلمة الحق بقوة
 
 الأخبار

الأخبار السيد حميد الحسيني: سنقف بوجه "الطاغية" السعودي اذا دخل العراق وسنقول الكلمة الحق بقوة

القسم القسم: الأخبار التاريخ التاريخ: ٢٠١٨/٠٣/٠٤ ٠٥:٠٥ ص المشاهدات المشاهدات: ٣٦٢ التعليقات التعليقات: ٠

السيد حميد الحسيني: سنقف بوجه "الطاغية" السعودي اذا دخل العراق وسنقول الكلمة الحق بقوة..

 دعا  رئيس  اتحاد الاذاعات والتلفزيونات العراقية السيد حمید الحسیني الى ضرورة الوقوف بوجه الطاغية السعودي اذا دخل العراق، معتبرا ان سبب بلاء البلاد هم الوهابية وانه يجب تذكير الشعب العراقي بذلك كي لا ينسى الماضي الذي عاشه. 

وقال الحسيني وفي حديث لـلاتجاه برس ان "الذاكرة العراقية تتميز بالنسيان بسرعة لكونها ذاكرة طيبة ومتسامحة حتى نسي البعض المجازر التي ارتكبت بحق العراقيين من قبل بعض الدول او القنوات والصحف التي روجت للإرهاب" منوها الى ان "تلك الوسائل الاعلامية بعد سقوط الصنم والى الان هي السبب الرئيس في تأليب دول الخارج والشعوب العربية الاسلامية ضد العراق وعلى اثر ذلك أُرسل الارهابيين الى العراق"

وناشد رئيس اتحاد الاذاعات والتلفزيونات العراقية وسائل الاعلام الوطنية كافة بان تقوم بدورها وتكشف الحقائق وتذكّر الناس دائما بما جرى على العراق بسبب تلك الدول والقنوات التي حرضت على الارهاب، مؤكدا انه "يجب التذكير بان سبب البلاء في العراق هم الوهابية، دون التأثر بالأساليب المختلفة التي تقوم بها الدول المعادية للعراق"

واشار الحسيني الى "ان  تلك الدول جاءت سابقا بأسلوب خشن تمثل بإرسال الإرهابيين ولم تنجح،  واليوم تستخدم ادوات ناعمة مثل دفع الاموال ورسم الابتسامة الزائفة ومنح الفيزا للبعض وغيرها من الاساليب بغية خداع الناس"  وانه "يجب علينا ان نتذكر ونُذكر بان كل البلاء الذي حل بالعراق قد جاء من الدولة الوهابية ونقول للذين يسيرون مع نهج تلك الدولة بانهم اما نسوا ما قامت به او اصبحوا أجيرين لها"

ولفت الحسيني الى ان السعودية دخلت الساحة العراقية في هذه الفترة وبهذه الحماسة بعد ان وقع بعض السياسيين العراقيين في الفخ من اجل التأثير في الانتخابات المقبلة  ولابد من تنبيه الجماهير وفضح مخططاتها التي تتضمن تغيير قناعات بعض الجماهير من خلال ممارساتها المقبلة في العراق وتغيير نظرة الناس نحو الطاغية الذي يقبع في السعودية الذي يريد التأثير على نتائج الانتخابات المقبلة بأمواله وفتاواه

واضاف "وبعد بيان نتائج الانتخابات المقبلة سيتضح الموقف الحقيقي للسعودية وفيما اذا ستبقى على موقفها هذا ام سيتغير لاحقاً وستكشر عن أنيابها ثانية"

واكد الحسيني ان جود الوفد الاعلامي السعودي في العراق يهدف لمعرفة موقف العراقيين تجاه هذه الدولة الارهابية وانه في حال لم يشهدوا رفضا من قبل الشرفاء فسيأتي الارهابي الاول الذي تهجم على جميع المقدسات وكرامة الانسان وكان السبب في خراب العراق وسوريا واليمن ويدخل بلادنا المقدسة.

وطالب الحسيني العراقيين "بالاستعداد اذا ما جاء هذا الارهابي الكبير الى العراق واعلان الحداد ورفع الرايات السوداء لمجيء هذا الطاغية الذي تلطخت يداه بدماء العراقيين ولكن هذه المرة بأدوات اخرى من خلال اعطاء الاموال وتوزيع الفتات على الضعفاء"  مشيرا الى "ان هذا الارهابي يريد ان يوهم الشعب العراقي بانه قد غير سياسته وطريقته في التعامل مع العراقيين"

وشدد رئيس الاتحاد على ضرورة "ان يقف الجميع بوجه هذا الطاغية بقوة وقول الكلمة الحق"  مؤكدا "ان التاريخ سيسجل بان بعض العراقيين قالوا كلمة الحق وكما وقفوا بوجه الاحتلال وداعش الاجرامي سيقفون بوجه الطاغية والذين جاءوا ليخدعوا شعب العراق  الأبي"

 

 

 

 

 

 

M.T

التقييم التقييم:
  ١ / ١.٠
 
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم